التحليل الفنّي – الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي (AUD/USD): يفقد قدرته على مواصلة الانتعاش بعد بلوغه حاجز 0.62


بحوث XM الاستثمارية

تعافى زوج الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي بأكثر من 11% بعد تسجيله أدنى مستوى له في 17 عام عند 0.5506 يوم 19 من مارس، لكن بدأ يفقد قدرته عن مواصلة الانتعاش بعدما فشل في تجاوز مستوى 0.62.

تعكس مؤشرات الزخم إشارات متضاربة حيث إن ارتفاع مؤشر الماكد فوق خط الإشارة الأحمر يقترح إمكانية تحسن العواطف على المدى القريب، بيد أن مؤشر الاستوكاستك يشير إلى ارتداد هبوطي محتمل. فخط K% تراجع دون خط D% في منطقة تشبع الشراء، لذا من المرجح أن يستمر ضعف حركة السعر على المدى القصير للغاية.

إذا تمكن الزوج من البقاء فوق مستوى الدعم 0.6089، وهو نقطة تلاقي المتوسط المتحرك لعشرين يوم ومستوى ارتداد فيبوناتشي 38.2% للموجة الهبوطية الممتدة من 0.7031 إلى 0.5506، قد يعاود الارتفاع، ولكن يبقى عليه تجاوز حاجز 0.62 لمواصلة التقدّم.

وفي أعقاب تجاوزه مستوى 0.62 قد يتعرّض للمقاومة عند مستوى ارتداد فيبوناتشي 50% عند 0.6269. أمّا إذا نجح في تجاوز هذا الأخير والاهم من ذلك تجاوز منطقة المقاومة الرئيسية التالية أي تلك التي تشمل المتوسط المتحرك لخمسين يوم ومستوى ارتداد فيبوناتشي 61.8% عند 0.6449، سيصبح الاتجاه الصاعد أكثر استدامة، وستتغيّر الصورة المتوسطة الأجل الهبوطية حالياً وتصبح حياديّة.

أمّأ إذا تراجع السعر دون المتوسط المتحرك لعشرين يوم، سيعود التحيز ليمسي سلبي على المدى القصير وسيتحوّل التركيز إلى مستوى ارتداد فيبوناتشي 23.6% عند 0.5866. الانخفاض دون مستوى ارتداد فيبوناتشي 23.6% سيعيد تنشيط ضغوط البيع ويعزز احتمالية كسر الزوج لأدنى مستوى كان قد سجّله في 17 عام عند 0.5506.