اللمحة اليومية عن الأسواق – اليورو يرتفع مقابل الدولار مدفوعاً بتصاعد التوقعات حول توجه المركزي الأوروبي لرفع الفائدة قريباً


بحوث XM الاستثمارية

  • اليورو يمدد مكاسبه مدفوعاً ببوادر توجه المركزي الأوروبي إلى رفع الفائدة قريباً
  • الدولار يسجّل تبايناً في الأداء مقابل نظرائه الرئيسين رغم ارتفاع العوائد على سندات الخزانة؛ والين يستقرّ بالقرب من مستوى 128 مقابل الدولار
  • العقود الآجلة للأسهم الأمريكية والأوروبية ترتفع في أعقاب تجاوز تقارير أرباح Tesla التوقعات، والأسهم الصينية تتراجع

 

اليورو يرتفع مدفوعاً بتوقعات توجه المركزي الأوروبي لرفع الفائدة قريباً

ارتفع اليورو اليوم، ممددًا انتعاشه لهذا الأسبوع ليختبر مستوى 1.09$، مع ارتفاع رهانات المستثمرين بشأن توجه المركزي الأوروبي لرفع الفائدة قريبًا. أثار العديد من صانعي السياسة احتمالية رفع الفائدة خلال الربع الثالث هذا الأسبوع – وهي خطوة على الأرجح ستترافق مع إنهاء برنامج شراء الأصول في يوليو. حتى أن البعض قد اقترح أن يتم إنهاء التيسير الكمي قبل ذلك، ربما في يونيو مثلاً، وإطلاق عملية رفع الفائدة في يوليو، بينما أشار البعض الآخر إلى ضرورة رفع الفائدة لتتجاوز مستوى الصفر مع نهاية العام.

وقد يكون تقدّم إيمانويل ماكرون على منافسته اليمينية المتطرفة مارين لوبان في استطلاعات الرأي الخاصة بالانتخابات الرئاسية الفرنسية في الأيام الأخيرة، قدّم بعض الدعم لليورو أيضاً.

تتجه الأنظار اليوم إلى رئيسة المركزي كريستين لاغارد التي ستشارك في حلقة نقاش خاصة لصندوق النقد الدولي في واشنطن. كما سيكون رئيس الاحتياطي الفيدرالي -جيروم باول- أحد المتحدثين في هذه المناظرة، بينما يشارك أندرو بيلي حاكم بنك إنجلترا في حدث منفصل على هامش اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي.

 

الين يستقر؛ والأنظار تتجه نحو تصريحات لاغارد وباول وبايلي

بعد أن أعطت ماري دالي – إحدى كبار مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي – بالأمس أقوى مؤشر حتى الآن على أن رفع الفائدة بمعدل 50 نقطة أساس في مايو بات شبه أكيد، فإن أي تصريحات لباول بشأن السياسة النقدية قد لا تلقى ردود فعل كبيرة اليوم. ولكن أي تصريحات لبيلي بشأن مسار معدل الفائدة في بريطانيا قد تثير موجة تقلبات للجنيه وسط تضارب الآراء حول وتيرة التشديد التي سيعلن عنها المركزي البريطاني خلال الاجتماعات القادمة.

لم يسجل الجنيه الإسترليني تحركات تذكر مقابل الدولار الأمريكي اليوم، حيث استقر بالقرب من مستوى 1.3065$. لكن مكاسب اليورو الكبيرة أثرت سلباً على مؤشر الدولار، وتمكّنت العملة الأمريكية التقدم بشكل هامشي فقط مقابل الين.

تركّزت تصريحات وزير المالية الياباني، شونيتشي سوزوكي، وحاكم بنك اليابان، هاروهيكو كورودا، على ضعف الين المتفاقم وضرورة التدخل الفوري في اجتماع مجموعة الدول السابعة هذا الأسبوع. مع ذلك، لا إشارات مباشرة بشأن التدخل الفوري حتى الآن.

مع ذلك، توقف الين عن التراجع في الجلسات القليلة الماضية واستقر بالقرب من مستوى 128 مقابل الدولار.

 

مؤشرات أسعار المستهلكين تدفع الدولارين النيوزيلندي والكندي في اتجاهين معاكسين

عاودت العوائد على سندات الخزانة الارتفاع بعض الشيء اليوم بعدما تراجعت بشكل كبير بالأمس، وساعدت الدولار على التقدّم مقابل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي على الأقل.

تعرض الدولار النيوزلندي لموجة من الضغوط، وتراجع دون مستوى 0.68$ متأثراً بأرقام مؤشر أسعار المستهلكين التي صدرت من نيوزيلندا هذا الصباح وفشلت في الرقيّ للتوقعات. ارتفع معدل التضخم السنوي بنسبة 1% في الربع الأول ليصل إلى 6.9%، لكن لم يرقى للتوقعات. وصحيح أن المستثمرين لازالوا يتوقعون أن يعمد الاحتياطي النيوزيلندي لرفع الفائدة بمعدل 50 نقطة أساس في اجتماعه المقبل، إلا أنهم باتوا يعتقدون أن يتجه صانعي السياسة لتشديد السياسة بوتيرة أبطأ بعدها.

من ناحية أخرى، قدّمت أرقام التضخم الكندية بالأمس – التي تجاوزت التوقعات – دعماً كبيراً للدولار الكندي. فقد عززت الرهانات لتوجه بنك كندا لتشديد سياسته النقدية بوتيرة سريعة.

 

تقارير أرباح Tesla تبعث ببعض الطمأنينة بعد خيبة Netflix

رغم التباين في أداء العملات الأجنبية اليوم، إلا أن أسواق الأسهم تشهد تحسنًا ملحوظًا في شهية المزاج العام. افتتحت الأسهم الأوروبية جلسة اليوم مرتفعة بشكل كبير، باستثناء مؤشر فوتسي 100 في لندن الذي انخفض متأثرًا بانخفاض أسهم التعدين.

كما تراجعت مؤشرات الأسهم الصينية على عكس باقي المؤشرات الآسيوية، في وقت امتنعت فيه السلطات الصينية عن اتخاذ إجراءات حاسمة لمواجهة التباطؤ الاقتصادي. انصبّ تركيز صانعي السياسة النقدية على سعر الصرف في الأيام الأخيرة، وسمحوا لليوان بالتراجع بشكل حاد مقابل الدولار، ليرتفع زوج الدولار مقابل اليوان إلى 6.45 هذا الصباح للمرة الأولى منذ أكتوبر الماضي.

لكن الإيجابية غمرت وول ستريت، حيث يبدو أن تقارير أرباح شركة Tesla الإيجابية طغت بعض الشيء بالتأثير على خيبة الأمل التي خلّفتها نتائج Netflix الصادمة.

انخفض مؤشر ناسداك المركب بنسبة 1.2% بالأمس متأثرًا بانخفاض سعر سهم Netflix بنسبة 35%. لكن تمكن مؤشر داو جونز من إغلاق الجلسة مرتفعًا، واليوم ارتفعت العقود الآجلة للمؤشرات الأمريكية الرئيسية.

من المتوقع أن يرتفع سعر سهم Tesla عند انطلاق جلسة التداول، فهو مرتفع بنسبة 7% تقريبًا قبل افتتاح الجلسة. أعلنت الشركة عن أرباح قياسية للربع الأول بعد إغلاق السوق بالأمس. ستنشر شركات  AT&T و American Airlines و Blackstone Group و Snap تقارير أرباحها اليوم.