التحليل الفنّي – الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي (GBP/USD): إيجابي بشكل حذر، يختبر مستوى ارتداد فيبوناتشي 50%


بحوث XM الاستثمارية

بعدما ارتفع بشكل حاد من القاع التاريخي 1.1409، يبدو أن زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي يجد صعوبةً في تجاوز مستوى 1.2461، حيث يتلاقى مستوى ارتداد فيبوناتشي 50.0% للموجة الهبوطية الممتدة من 1.3514 إلى 1.1409 وخط الاتجاه الهابط التقييدي.

تشير مؤشرات التذبذب على المدى القصير إلى أن الزخم الإيجابي بدأ يتلاشى. ففي المنطقة السلبية، يبدو أن حركة مؤشر الماكد فوق خط الإشارة الأحمر بدأت تتباطأ، في حين أن مؤشر القوة النسبية بدأ أيضاً يفقد قوة دفعه الإيجابية وها به يتّجه من جديد نحو مستوى 50. إضافةً إلى ذلك، يبدو أن مؤشر الستوكاستيك بصدد إكمال تقاطع هبوطي في منطقة تشبع الشراء، ويشير إلى امكانية حصول ارتداد هبوطي. يدعم هذا الرأي أيضاً توجه المتوسط المتحرك البسيط لخمسين يوم للانخفاض دون المتوسط المتحرك لمئتي يوم.

دون خط الاتجاه التقييدي، قد يختبر السعر مبدئيًا مستوى ارتداد فيبوناتشي 38.2% عند 1.2214، والذي يقع بالقرب منه مباشرةً خط البولينجر الأوسط ثم منطقة الدعم المهمة الممتدة من مستوى 1.1972 إلى مستوى ارتداد فيبوناتشي 23.6% عند 1.1902. دون هذه المنطقة، قد تمنع مستويات 1.1635 و 1.1445 الزوج من كسر أدنى مستوى كان قد سجّله في 35 عام عند 1.1409 والتوجه نحو حاجز 1.1364 و 1.1182، وهما مستويات امتداد فيبوناتشي 138.2% و 150.0% للموجة الصعودية الممتدة من 1.1957 إلى 1.3514.

أمّأ إذا ارتدّ صعوداً بعد ملامسة خط البولنجر الأوسط، قد يتعرّض الزوج للمقاومة عند خط الاتجاه المذكور ثم عند مستوى ارتداد فيبوناتشي 50.0% عند 1.2461 وعقبة 1.2515. فوق الأخير، قد تنهي نقطة تلاقي المتوسطين المتحركين البسيطين لخمسين ولمئتي يوم عند 1.2648 ومستوى ارتداد فيبوناتشي 61.8% عند 1.2712 السعر عن مواصلة الارتقاء نحو المتوسط المتحرك البسيط لمئة يوم عند 1.2848 ومستوى ارتداد فيبوناتشي 76.4% عند 1.3015.

بشكل عام، لا يزال التحيز هبوطي على المدى القصير، كون السعر لا يزال دون خط الاتجاه الهابط ومستوى ارتداد فيبوناتشي 50.0% عند 1.2461، وسيعزز كسر مستوى 1.1902 الصورة السلبية.