التحليل الفنّي – الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي (GBP/USD): يبقى في اتجاه هابط، لكنه قد يلقى الدعم بالقرب من مستوى 1.2900


بحوث XM الاستثمارية

راح الجنيه الاسترليني يتراجع أمام الدولار الأميركي منذ بداية العام الجديد، بعدما استطاع مستوى المقاومة 1.3285 من وقف المضاربين لصالح الزوج.

من الناحية الفنية، انخفض السعر دون المتوسطين المتحركين البسيطين لعشرين ولأربعين فترة، ليتحدّى سحابة إيشيموكو على الإطار الزمني اليومي. وما يؤكّد النظرة الهبوطية الحالية أيضاً هما مؤشر القوة النسبية الذي انخفض دون حاجز 50 ورغم كونه بات أفقي، ومؤشر الماكد الذي لا يزال يتذبذب دون خط الإشارة وبالقرب من مستوى الصفر.

إذا واصل الزوج الانخفاض قد يلقى الدعم في مكان ما بين مستوى ارتداد فيبوناتشي 38.2% للموجة الصعودية الممتدّة من 1.1957 إلى 1.3515 بالقرب من 1.2920 ومستوى الدعم 1.2900، وهو أدنى مستوى سُجّل في 23 ديسمبر. تفاقم الخسائر دون الأخير قد يدفع بالسعر دون خط الاتجاه الصاعد الداعم، ليصل إلى مستوى 1.2820، الذي كان قد سُجّل في 22 نوفمبر.

أمّا إذا استطاع الارتداد من مستوى فيبوناتشي 38.2% (1.2920) وتجاوز المتوسطات المتحركة البسيطة فقد يتجّه الزوج نحو مستوى ارتداد فيبوناتشي 23.6% عند 1.3145، والذي يقع بالقرب من قمة سحابة إيشيموكو. فوق المستوى المذكور، قد يتعرّض للمقاومة عند 1.3210، الذي يتزامن مع خط كيجون-سين الأزرق قبل الانتقال إلى حاجز 1.3285.

باختصار، قد يواصل الجنيه الاسترليني التراجع أمام الدولار الأميركي في المدى المنظور، ويلامس خط الاتجاه الصاعد، قبل أن يعود ويرتدّ صعوداً.