التحليل الفنّي – الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي (GBP/USD): يحاول اختراق القناة


بحوث XM الاستثمارية

راح زوج الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي يرتفع عقب تسجيله أدنى مستوى له في 5 أشهر ونصف عند 1.3570 وتجاوز بالأمس مستوى 1.3800 والمتوسط المتحرك البسيط لعشرين يوم ولكنه يبدو اصطدم بعقبة جديدة.

يواجه حاليًا الحد العلوي للقناة الهابطة ومستوى ارتداد فيبوناتشي 38.2% للموجة الهبوطية الأخيرة عند 1.3829. إذا استطاع تجاوزها، قد يتقدّم باتجاه مستوى ارتداد فيبوناتشي 50% عند 1.3900، وبعدها قد يمنعه المتوسط المتحرك البسيط لخمسين يوم حالياً عند 1.3952 من الارتفاع نحو مستوى ارتداد فيبوناتشي 61.8% عند 1.4032.

انعكاس مؤشرات الزخم الصعودي يدعم السيناريو الصاعد المذكور أعلاه، ولكن لا يمكن حالياً استبعاد الارتدادات الهبوطية سيما وأن مؤشر القوة النسبية لا يزال دون مستوى توازنه عند 50 ومؤشر الاستوكاستيك لامس حدود تشبع الشراء.

فحالياً إذا عجز الزوج عن اختراق خط الاتجاه وحاجز 1.3829 قد يعاود الانخفاض نحو مستوى ارتداد فيبوناتشي 23.6% عند 1.3730 والمتوسط المتحرك البسيط لمئتي يوم. إذا اخترق هذا الأخير، قد يتراجع باتجاه مستوى الدعم 1.3668 ثم نحو مستوى 1.3570 المنخفض. وبعدها قد يتجه نحو الحد الأدنى للقناة بالقرب من مستوى 1.3500 الرئيسي والذي قد يكون بمثابة النقطة المحورية التالية.

باختصار، على الرغم من ارتداده الأخير، لم يؤكد زوج الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأميركي بعد بداية تحيز صعودي، وحده الإغلاق فوق الحد الأعلى للقناة الهابطة قد يعزز إيجابية الأفق.