التحليل الفنّي – اليورو مقابل الدولار الأمريكي (EUR/USD): هل شهد تحقّق انعكاس هبوطي؟


بحوث XM الاستثمارية

كابد اليورو خسائر إضافية أمام الدولار الأميركي بعد كسر خط العنق لنمط القمم المزدوجة (القمة الأخيرة عند 1.1174) على الرسم البياني لأربع ساعات – مما يشير إلى أن الزوج قد شهد تحقق انعكاس هبوطي.

انخفض السعر أيضاً دون المتوسط المتحرك البسيط لمئتي فترة واستقرّ حاليًا بالقرب من مستوى ارتداد فيبوناتشي 50% للموجة الصعودية الممتدة من 1.0878 إلى 1.1178. من ناحية أخرى، خرج مؤشرا القوة النسبية و الاستوكاستيك من مناطق تشبع البيع، ويبدو أن مؤشر الماكد يتعافى أيضًا تحت خط الإشارة الأحمر، لكن طالما أن جميع المؤشرات لا تزال متعمقة في المنطقة الهبوطية، تبقى احتمالات حدوث انتعاش حقيقي في السعر ضئيلة للغاية. تجدر الإشارة أيضًا إلى أن المتوسط المتحرك البسيط لعشرين فترة يتجه للتراجع دون المتوسط المتحرك البسيط لمئتي فترة.

إذا عادت الضغوط السلبية لتنشط، من المتوقع أن يكبحها مستوى ارتداد فيبوناتشي 61.8 % عند 1.0992 ثم مستوى الدعم 1.0966. دون الأخير، قد يلقى الزوج الدعم ضمن المنطقة المتراوحة بين مستوى ارتداد فيبوناتشي 78.6% عند 1.0942 والحاجز السابق القوي 1.0925، والذي قد يفتح انتهاكه الباب أمام مستوى 1.0903.

ومن ناحية أخرى، في أعقاب تجاوز مستوى ارتداد فيبوناتشي 38.2% عند 1.1064 والأهم من ذلك خط العنق عند 1.1072، قد تتغير العواطف، وقد يزداد الاهتمام بالشراء دافعاً بالسعر نحو أعلى سعر بلغه الأسبوع الماضي عند 1.1092 ومستوى ارتداد 23.6% فيبوناتشي عند 1.1107. فوق الأخير، قد يجذب مستوى المقاومة 1.1140 الانتباه.

بالنظر إلى الصورة الأكبر، نرى أن الزوج عالق في نطاق يتراوح بين 1.1174 و 1.0878 وسيحدد انتهاك أي من هذين الحدين الاتجاه المستقبلي في السوق.

باختصار، يبدو أن اليورو يسعى للارتداد بعد إكماله نمط القمم المزدوجة بعيد كسره مستوى 1.1072. في أعقاب إعادة تجاوز هذا المستوى قد تتلاشى الضغوط الهبوطي، ولكن وحده تجاوز مستوى 1.1174 سيؤكّد استئناف الاتجاه الصاعد في الصورة الأكبر.