التحليل الفنّي – الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي (USD/CAD): قد يعمّق خسائره دون مستوى 1.3235


بحوث XM الاستثمارية

يتّجه زوج الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي ليغلق تداولات هذا الأسبوع منخفضاً بعدما كان قد ارتفع لخمسة أسابيع متتالية. فبعد ملامسته للقمة السابقة عند 1.3326 يوم الإثنين، عاد وارتدّ متراجعاً إلى منطقة 1.3200.

من المتوقع أن يسود الحذر على المدى القصير حيث أن مؤشر القوة النسبية يتراجع متجهاً نحو مستوى توازنه 50 ومؤشر الماكد يتباطأ تحت خط الإشارة الأحمر.

ومع ذلك، ستتّسع عمليات البيع على الأرجح دون مستوى ارتداد فيبوناتشي 23.6% للموجة الصعودية الممتدة من 1.2950 إلى  1.3228 عند 1.3235 والذي كان قد نجح في وقف الانخفاضات في وقت سابق من هذا الأسبوع. فكسر المستوى المذكور، والأهم من ذلك أن الإغلاق دون المتوسط المتحرك البسيط لمئتي يوم قد يمهّد لإعادة اختبار مستوى الدعم 1.3150، والذي يقع أعلى بقليل من مستوى ارتداد فيبوناتشي 50% والمتوسط المتحرك البسيط لخمسين يوم، ذلك طبعاً بعد كسر مستوى ارتداد فيبوناتشي 38.2% عند 1.3185. ودون هذه المستويات، سيتحول التركيز نحو مستوى ارتداد فيبوناتشي 61.8% بالقرب من 1.3100.

وإذا ارتد الزوج من حاجز 1.3235، قد يتعرّض للمقاومة داخل منطقة 1.3300-1.3345. فوق هذه المنطقة، سيكون من المثير للاهتمام معرفة ما إذا كان خط الاتجاه الهابط المبدئي المرسوم من ديسمبر من عام 2018 قويًا بما يكفي لإيقاف الارتفاع والحفاظ على الصورة المتوسطة الأجل حيادية. فوق الخط المذكور، سيتحول الانتباه إلى مستوى 1.3430.

ويجب التركيز على المتوسط المتحرك البسيط لعشرين يوم أيضًا والذي يواصل محاولة تجاوز المتوسط المتحرك البسيط لمئتي يوم – لأن نجاحه في ذلك، أي تحقيقه تقاطع صعودي، سيكون إشارة مشجعة للاتجاه.

باختصار، من المرجح أن يعمّق زوج الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي خسائره إذا كسر مستوى الدعم 1.3235. أما الصورة المتوسطة الأجل فمن المتوقع أن تبقى حيادية طالما بقي السعر دون خط الاتجاه الهابط.