التحليل الفنّي – الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني (JPY/USD): يستعيد بعضاً من قوته ويتحدى مستوى 109.00


بحوث XM الاستثمارية

ارتدّ زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني صعوداً بعد عملية التصحيح العميقة التي كان قد بدأها عقب تسجيله أعلى مستوى له في عام عند 110.96، وها به يحاول تجاوز حاجز 109.00 من جديد. وتدعم المتوسطات المتحركة البسيطة لخمسين ولمئة يوم الهيكل الصعودي.

من الواضح أن الزخم الإيجابي قد انتعش بعد الاختراق المؤقت للخط القطري، فحينها ارتد الزوج من شريط البولينجر السفلي، والذي كان يقع بالتوازي مع حاجز الدعم 107.53. تعكس المذبذبات تصاعداً في الزخم الإيجابي على المدى القصير. فمؤشر الماكد وصحيح أنه في المنطقة السلبية إلّا أنه يبدو يستعد لدخول المنطقة الإيجابية ويتجاوز خط الإشارة الأحمر وخط الصفر، ومؤشر القوة النسبية يواصل الارتقاء ويحاول الابتعاد عن مستوى 50. ويدعم مؤشر الاستوكاستيك الموجب الشحنة حركة السعر الصعودية.

إذا تجاوز الزوج مستوى 109.00 وشريط البولينجر الأوسط، قد يندفع نحو أعلى مستوى كان قد سجله عند 109.95. وفوق هذا الأخير قد ينتقل لتحدي منطقة المقاومة الواقعة بين قمتي 110.74 و 110.96. وفوق شريط بولينجر العلوي سيعزز هيكله الإيجابي، وعلى الأرجح سيتجه نحو عقبة 111.71.

ومن ناحية أخرى، قد يلقى الدعم أولاً من المتوسط المتحرك البسيط لخمسين يوم عند 108.58 وبعدها قد يعيد اختبار خط الاتجاه الصاعد المؤقت الذي يمكن رسمه من قاع 102.58. دون الخط الصاعد، قد يستهدف مستوى الدعم 107.53. ودون هذا المستوى، قد يخترق شريط البولينجر السفلي عند 107.22 ويتجه نحو منطقة الدعم 106.94-107.04.

باختصار، قد يحافظ زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني على تحيزه الصعودي إذا لم يخترق خط الاتجاه الصاعد ومستوى الدعم 107.53.